الجامعة تعقد ورشة عمل لطلبتها حول آلية تطوير الأعمال الريادية

الثلاثاء, مارس 14, 2017

بالتعاون مع الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “PICTI”

عقدت كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة العربية الأمريكية ورشة عمل لطلبة الجامعة، حول آلية تطوير وتشجيع الأعمال الريادية، وذلك بالتعاون مع الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “PICTI”

وتهدف الورشة إلى تعريف الطلبة آلية اختيار مشاريع تخرجهم وتحويلها إلى أعمال ريادية، بحضور عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الدكتور محمد حمارشة، وممثل الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الدكتور ماهر علاونة.

افتتح الورشة الدكتور حمارشة مرحبا بالطلبة، وأشاد بالمبادرة التي قامت بها الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في عقد مثل هذه الورشة، مؤكدا على أهميتها ليتعرف الطالب على آلية اختيار مشاريع التخرج وكيفية تحويلها إلى مشاريع ريادية، تعود بالفائدة عليه وتخدم المجتمع المحلي، مشيرا إلى آن الجامعة، وخلال السنوات دراسة الطالب، تساهم في تأهيله لخوض غمار السوق، لكن يبقى الدور الكبير عند الخريج في اكمال المسير والتقدم والتطور حتى ثمار النجاح، موضحا ان مهارات الخريج من الأمور المهمة جدا في إنجاح أي مشروع ريادي

من جهته، قدم ممثل الحاضنة الفلسطينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات “PICTI” الدكتور ماهر علاونة محاضرته، مؤكدا على أهمية ان يكون الشاب رياديا يقدم أفكارا تخدم المجتمع المحلي، مشيرا الى ان الطالب يقضي أربع سنوات من عمره على مقاعد الدراسة في الجامعة دون أن يخرج بأية فكرة عما سيفعله بعد التخرج، مؤكدا على أهمية اختيار مشروع تخرج مميز يستفيد منه بعد تخرجه ويحوله الى فكرة ريادية.

وأشار الى ان الحاضنة الفلسطينية وضمن استراتيجياتها تعقد ورشات عمل في الجامعات الفلسطينية لتطوير وتشجيع الاعمال الريادية، تتضمن الية اختيار الطلبة لمشاريع التخرج وتحويلها الى اعمال ريادية، موضحا ان مؤسسته تقوم بعدة مراحل بدءا بالتدريب وصولا الى خروج الفكرة الى مشروع ريادي، بالإضافة الى المنح المقدمة من المؤسسة الى الطالب من اجل البدء بمشروعه الريادي، كما تطرق خلال محاضرته الى الية البحث عن فكرة مشروع، والية العمل به، وتطبيقه على أرض الواقع بعد التخرج.