الوزير صيدم: الجامعة العربية الامريكية تُفاجئنا بالتطور الدائم بمستواها الأكاديمي ومشاريعها التنموية والخدماتية العالمية

الاثنين, يونيو 4, 2018

قال وزير التربية والتعليم العالي الدكتور صبري ممدوح صيدم، خلال افتتاحه للصالة الرياضية متعددة الأغراض وعدد من المراكز الطبية في العلاج الطبيعي والوظيفي في الجامعة العربية الامريكية: "ان الجامعة العربية الامريكية تفاجئنا سنوياً بالتطور الكبير في مستواها الاكاديمي من خلال استحداث تخصصات وبرامج ذات مستوى عالمي وحاجتها الماسة في السوق الفلسطيني والتي اخرها حصول الجامعة على اعتماد اول برنامج دكتوراه في إدارة الاعمال في فلسطين بالشراكة مع جامعة انديانا الامريكية، والذي سيدرس بدءً من العام الدراسي القادم 2018/2019.

وأضاف، ان الجامعة كذلك تسير بنفس الابداع والتميز في مجال تشييد الكليات والمنشآت والمراكز الحيوية في الجامعة حيث انني اليوم مدعو وبكل فخر واعتزاز لافتتاح أضخم صالة رياضية متعددة الأغراض في فلسطين والتي شيدتها الجامعة مؤخرا وهو انجاز يشار له بأصابع البنان فالإبداع الذي اراه اليوم في هذه الصالة وما تحتويه من أجهزة ومعدات وقاعات بمستوى عالمي انما هو دليل على ان التميز أصبح ماركة مسجلة باسم الجامعة العربية الامريكية لسعيها الدائم في البحث عن كل ما هو جديد ومفيد للشعب الفلسطيني.

خلال افتتاح مراكز تأهيل علاجية في كلية العلوم الطبية المساندة

وتعتبر الصالة الرياضية متعددة الأغراض الاضخم في فلسطين شيدتها الجامعة العربية الامريكية ضمن المواصفات العالمية والدولية بناء على توجيهات ودعم من مجلس إدارة الجامعة وبنيت على مساحة اجمالية 12 ألف متر مربع، وتتسع لـ 5000 شخص، وتحتوي على قاعات تدريس وقاعات مجهزة لرياضة الجمباز، وأخرى للسكواش، إضافة الى مختلف التجهيزات الخاصة برياضات كرة السلة، وكرة القدم الخماسي، وكرة اليد، وكرة الطائرة، وكرة المضرب، والعاب التايكواندو، والكاراتيه وغيرها، حيث تقول إدارة الجامعة: "ان الصالة الرياضية متعددة الأغراض هي انجاز لفلسطين وجاءت لخدمة الرياضة الجامعية بشكل خاص، والرياضة الفلسطينية بشكل عام، إضافة الى استضافة، واحتضان المهرجانات والمؤتمرات العالمية والمحلية وغيرها من الأنشطة.

وافتتح الوزير الدكتور صيدم مركزين للتأهيل في العلاج الطبيعي والوظيفي في كلية العلوم الطبية المساندة من اجل توفير الخدمات العلاجية والتأهيلية للمرضى من المجتمع المحلي، اضافة الى توفير التدريب العملي لطلبة الكلية.

وتعتبر المراكز التي افتتحها الوزير صيدم الأولى من نوعها في شمال فلسطين، وهي مركز لتأهيل الاطفال في قسم العلاج الوظيفي، يحتوي على غرف حسية وغرف علاجية للأطفال الذين يعانون من التوحد، وفرط في الحركة، وصعوبات في القدرات الذهنية، وصعوبات التعلم والتحصيل الاكاديمي، والأطفال المصابين بالشلل الدماغي واصابات استسقاء النخاع الشوكي والتشوهات الخلقية، والمركز الثاني للعلاج المائي في قسم العلاج الطبيعي والذي يوفر خدمات  تأهيل متكاملة من العلاج الطبيعي، ويحتوي على بركة الماء وغرف الجاكوزي والساونا والبخار، ويوفر العلاج لأمراض العظام وحالات ما بعد جراحة العظام ومشاكل العمود الفقري والاضطرابات العضلية ومشاكل الاعصاب مثل اصابات الحبل الشوكي والاصابات الدماغية والاصابات الرياضية ومرضى السكري ومشاكل الاطفال مثل الشلل الدماغي واستسقاء الحبل الشوكي.

ويعمل في هذه المراكز والعيادات اختصاصيون من قسمي العلاج الطبيعي والوظيفي في الجامعة يتمتعون بخبرات كبيرة في العمل في مجال التأهيل والعلاج لمختلف الحالات المرضية.

خلال استقبال الوزير
جانب من افتتاح الصالة الرياضية
جولة في مراكز التأهيل العلاجية
جولة في مراكز التأهيل العلاجية