ماجستير في تمريض العيون

ان التقدم والتطور المتسارع في مجال تمريض العيون جاء استجابة للطلب المتزايد  على خدمات العناية بالعيون بجودة أعلى في جميع أنحاء العالم. ومن المتوقع أن يتولى ممرضو العيون مهمات توفير رعاية فعالة ومتكاملة، بالإضافة لإدارة تدفق المرضى، وأن يمتلكوا معرفة متقدمة، ومهارات استثنائية، وعقولا نيرة لتوفير الرعاية الآمنة والجيدة للمرضى. ولدى ممرضي العيون القدرة على التدخل الطبي والتمريضي الذي يلبي متطلبات الرعاية البصرية ودور أساسي في تطوير أعلى مستويات الرعاية والحفاظ عليها، ومساعدة المريض على التكيف وتغيير نمط الحياة انسجاما مع الظروف الجديدة.

تعتمد المستشفيات الفلسطينية بشكل كبير على ممرضين ليسوا متدربين تدريبا معتمدا لتقديم العناية بالعيون. في الوقت الذي تفتقر فيه أكثر من عشرة مستشفيات فلسطينية تقدم خدمات العيون إلى توفير خدمات العيون من خلال ممارسي تمريض متقدمين في طب العيون. واعترفت العديد من المستشفيات في الضفة الغربية بما في ذلك المستشفيات العربية داخل الخط الأخضربنقص هذا التخصص بعدما تم الاتصال بها، كما أنها أعربت عن تقديرها لوجود برنامج ماجستير لإعداد وتحضير المهنيين الذين سيحسنون بشكل كبير جودة الخدمات المقدمة للعناية بالعيون في فلسطين.

نتائج التعلم

  1. معرفة جيدة بعلم تشريح العين، وعلم وظائف الأعضاء، والنظام البصري، والعمليات الباثولوجية التي لها تأثير على اجهزة الجسم.
  2. تقييم الخطورة، وتقييم ودمج النظريات ووجهات النظر للنظام البصري، وصحة العين في ممارسة وإدارة تشوهات وشذوذ العين باستخدام الممارسة القائمة على الأدلة.
  3. إظهار الكفاءة والمهارات المطلوبة لتقييم الخطورة، وتصنيف الحالات، والتشخيص، والتطبيق والإدارة المشتركة للأمراض الانكسارية والأمراض البصرية المعاصرة باستخدام تقنيات التصوير.
  4. تولي دور متخصص ومتكامل في مراحل الرعاية ما قبل الجراحة وبعدها لعمليات جراحة العيون البسيطة والرئيسية على حد سواء.
  5. إبراز مهارات التحليل وحل المشكلات في مجموعة متنوعة من الحالات النظرية والعملية مع التركيز بشكل خاص على مشاكل الوصفات.
  6. إدارة وتنسيق ادارة الممرضبن للعيادات  بما في ذلك التحويل للتخصصات الأخرى.
  7. العمل كمصدر، ومعلم، وباحث، ومرشد لتعزيز صحة العيون.
  8. تعزيز ودعم رفاه السكان الأقل حظا بما في ذلك فئات الأطفال والمسنين والمعاقين بصريا.
  9. إظهار السلوكيات، والمواقف، والقيم الشخصية التي تعبر عن الوعي بالقضايا القانونية والأخلاقية في تمريض العيون.
  10. إجراء البحوث السريرية وتحليل البيانات لإثراء وتحسين خدمات رعاية العيون المقدمة للمريض.

 

وظائف الخريجين:

يتسارع نمو مجال تمريض العيون كجزء من عملية تطوير وتحسين الرعاية الصحية المقدمة على مستوى العالم. لذا فإن درجة الماجستير في تمريض العيون أعلى شهادة يمكن الحصول عليها في هذا التخصص حاليا.
يتوفر لخريجي هذا البرنامج العديد من مجالات العمل، ومن ضمنها:

  • مدير خدمات تمريض العيون – يدير تدفق المرضى في أقسام طب العيون في المستشفيات وغيرها من مؤسسات الرعاية الصحية الكبيرة. كما يمكن لمدير تمريض العيون أن يقوم بتدريب وتوجيه الموظفين، ومراقبة الميزانيات، وضمان امتثال جميع الأنظمة للمعايير التنظيمية المعتمدة.
  • مدير الخدمات الجراحية لطب العيون –بنسق الخدمات الجراحية ما قبل العملية، ورصد جودة الخدمات الجراحية، وتثقيف الموظفين وإبقائهم على اطلاع حول الممارسات الحديثة.
  • ممرض متخصص للعيون –مسؤول عن التدخلات الطبية للعيون تحت إشراف أطباء العيون في المستشفى والاقسام السريرية.
  • ممتهن الرعاية الأولية للعيون –إجراء ﻓﺣص اﻟﻌﯾون اﻟﻣدرﺳﻲ واﻟﻣﺟﺗﻣﻌﻲ ﺑﺎﻟﺗﻌﺎون ﻣﻊ وزارة اﻟﺻﺣﺔ الفلسطينية.وعلاوة على ذلك، يمكن لممرضي العيون العمل كمقدم للرعاية الصحية في المدارس.
  • الأكاديمي – وتشمل مسؤولياته العمل الميداني، والبحوث، والتدريس، وتدريب المتخصصين في مجال تمريض العيون مستقبلا.
  • سيجد خريجي برنامج ماجستير تمريض العيون من الجامعة العربية الأمريكية مجموعة واسعة من مجالات العمل المتاحة، فمقدمي الخدمات الصحية الخمسة الرئيسيين في فلسطين هم: وزارة الصحة الفلسطينية ، والأونروا، والمنظمات غير الحكومية، والخدمات الطبية العسكرية الفلسطينية (PMMS)، والقطاع الخاص الربحي.

تعتبر وزارة الصحة الفلسطينية هي المشغل الرئيسي في القطاع الصحي، إذ أن 41% من مجمل العاملين في هذا القطاع يعملون لحساب المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة. يلي ذلك القطاع الصحي الخاص وقطاع المنظمات غير الحكومية المسؤولان عن 27% و26% من جميع العاملين في القطاع الصحي،فيما تحل الأونروا في المرتبة الأخيرة بنسبة 6% فقط من موظفي القطاع الصحي. ويعمل ممرضو العيون في فلسطين حاليا إما في المستشفيات أو عيادات طب العيون الخاصة أو المنظمات غير الحكومية. 

وفيما يلي قائمة بكافة التفاصيل حول الفرص الوظيفية لمقدمي خدمات الصحية. وقائمة بأهم مؤسسات رعاية العيون في البلاد.

العيادات الصحية الخاصة

  • طبيعة العمل: رعاية أولية، أوثانوية، أو ثالثة للعين
  • مصدر الراتب: تمويل أو دفع ذاتي بناء على عدد المرضى والأرباح المكتسبة

العيادات الجماعية

  • طبيعة العمل: رعاية أولية، أو ثانوية، أو ثالثة للعين
  • قد تشمل شريكين أو أكثر من تخصصات مختلفة
  • مصدر الراتب: تمويل أو دفع ذاتي بناء على عدد المرضى والأرباح المكتسبة

عيادات الرعابة الصحية الاولية / وزارة الصحة

  • طبيعة العمل: رعاية أولية، أو ثانوية، أو ثالثة للعين
  • عدد العيادات: 404 مركز صحي اولي
  • مصدر الراتب: وزارة الصحة

المنظمات الغير حكومية

  • طبيعة العمل: رعاية أولية، أو ثانوية، أو ثالثة للعين
  • عدد العيادات: 140 مركز صحي
  • مصدر الراتب: تمويل أجنبي

الأونروا

  • طبيعة العمل: الرعاية الأولية للعيون أو الرعاية الطارئة
  • مواقع الخدمة: مخيمات اللاجئين في الضفة الغربية
  • عدد العيادات: 38 عيادة في الضفة الغربية
    • في الخليل عيادة واحدة فقط تقدم خدمات العناية بالعيون
  • مصدر الراتب: الأمم المتحدة

الخدمات الصحية العسكرية الفلسطينية

  • طبيعة العمل: رعاية أولية للعيون والرعاية في حالات الطوارئ
  • مواقع الخدمة: مراكز المدن
  • عدد العيادات: 16 مركز صحي
    • لا تتوفر رعاية أولية للعيون
    • الخدمة الوحيدة المتوقرة للعيون هي فحص النظر لرخصة القيادة
  • مصدر الراتب: الحكومة الفلسطينية