الجامعة تعقد ورشة عمل حول مشاريع تسوية الأراضي والمياه في فلسطين

الأربعاء, مارس 28, 2018

عقد قسم نظم المعلومات الجغرافية في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة العربية الامريكية ورشة عمل حول تسوية الأراضي والمياه في فلسطين، وذلك بالتعاون مع هيئة تسوية الأراضي والمياه، ووزارة الحكم المحلي.

رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري يستقبل رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه الوزير القاضي موسى شكارنة

وقام رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري باستقبال رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه الوزير القاضي موسى شكارنة المشارك في ورشة العمل، حيث قدم له شرحا عن الجامعة وكلياتها وبرامجها الاكاديمية في البكالوريوس والماجستير واكد على أهمية الشراكة بين قسم نظم المعلومات الجغرافية في الجامعة وهيئة تسوية الأراضي والمياه.

وتلا الاستقبال عقد الورشة التي حضرها رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه الوزير القاضي موسى شكارنة، ونائب محافظ جنين السيد كمال أبو الرب، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التدريب والتطوير الدكتور نظام ذياب، ومدير عام شركة اكسيس لأجهزة المساحة المهندس سلامة عواودة، وممثل وزارة الحكم المحلي الأستاذ عمر سمحه، وعميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات الدكتور محمد حمارشة، ورئيسة قسم نظم المعلومات في الجامعة الدكتورة جاكلين أبو داوود، وعدد من رؤساء البلديات ومجموعة من المساحين، وطلبة قسم نظم المعلومات الجغرافية.

وافتتح الورشة الدكتور ذياب بكلمة أكد فيها على أهمية هذا اللقاء وأوضح ان الجامعة حريصة على استضافة النشاطات وورش العمل المتخصصة في العديد من المجالات المجتمعية.

وتحدث نائب محافظ جنين عن أهمية التنسيق المستمر بين كافة الجهات المسؤولة في فلسطين خاصة في مجال الأراضي والمياه من اجل المحافظة على ارضنا وثروتنا من المياه التي يسعها الاحتلال الإسرائيلي لمصادرتها يوميا كما وجه دعوة لهيئة تسوية الأراضي والمياه ووزارة الحكم المحلي بالعمل بأقصى الطاقات من اجل تسوية الأراضي خاصة الحكومية منها للحفاظ عليها وحمايتها، كما دعا أصحاب وملاك الأراضي للاهتمام بأراضيهم واستغلالها بكل السبل المتاحة والحرص على تسويتها قانونيا حتى لا تكون مبررا لقطعان المستوطنين لمصادرتها وإقامة المستوطنات فيها. 

وفي كلمة الوزير شكارنة قال: "ان هيئة تسوية الأراضي والمياه تعمل جاهدة من خلال كافة طواقمها لتسجيل وتسوية الأراضي الفلسطينية في كافة محافظات الوطن، حيث ان 65% من الأراضي الفلسطينية لا زالت غير مشمولة بأعمال التسوية، وأضاف ان عملية التسوية ليست عملية تسجيل ومسح فقط بل هي عملية وطنية بامتياز وتعني المحافظة على الأرض ضد ما يقوم به الاحتلال ضد اغتصابها وتغول المستوطنين عليها وان تسجيل الأراضي يعني المحافظة عليها".

وأوضح ان محافظة جنين هي من اقل المحافظات الفلسطينية التي يوجد فيها استيطان على مستوى الوطن، وهي أكبر محافظة فيها نسبة أراضي مشمولة في اعمال التسوية حيث قال: "ان ما نسبة 92% من أراضي محافظة جنين مشمولة بأعمال التسوية ولدينا فقط 7 قرى في شمال المحافظة غير مشمولة، سنعمل في القريب العاجل على تسوية أراضيها لنعلن بعدها ان محافظة جنين هي المحافظة الأولى في الوطن التي اكتملت فيها اعمال التسوية".

وفي كلمة وزارة الحكم المحلي اكد الأستاذ سمحه ان عملية تسجيل الأراضي هامة جدا وضرورة وطنية تحتم علينا العمل سريعا على إنجازها من اجل المحافظة على تثبيت حقوق الناس وقطع الطريق على كل من يحاول العبث في حقوق الأراضي الغير مسجلة، كما حذر من الوضع الصعب في محافظة قلقيلية كأحد الأمثلة حيث أشار انها تعج بالاستيطان وسرقة الأراضي ومصادرتها من قبل المستوطنين وسلطات الاحتلال لدرجة اصبحنا نخاف ان تكون التجمعات الاستيطانية اكثر من التجمعات الفلسطينية الاصيلة وصاحبة الأرض والحق الشرعي والقانوني في المنطقة، وأضاف ان جزء كبير من أراضيها لم تكتمل فيها عملية التسوية ولم تخضع لعمليات التسجيل.

وأوضح الدكتور حمارشة في كلمته ان كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وقسم نظم المعلومات الجغرافية بما يملكون من أجهزة وطواقم وخبراء على اتم الاستعداد للمساعدة في عملية تسوية الأراضي، واستضافة كل النشاطات وورش العمل التي تعمل على توعية الطلبة والمجتمع المحلي في هذا المجال.

وبدوره تحدث المهندس عواودة عن قيام الوزير شكارنة بتشكيل لجنة لدراسة قوانين المساحة وارشادات العمل لجميع المساحين لتذليل المعيقات والصعوبات التي تواجههم في عملهم والخروج بقانون موحد ينظم عمل المساحين الامر الذي سيصب في خدمة وزارة الحكم المحلي والبلديات التي تعاني من مخططات هيكلية متجاورة ولكن غير متوافقة.

وأضاف ان هناك توجه لمسح كل الخرائط القديمة وعمل نسخ الكترونية منها على نظام محوسب لمنعها من الضياع، واكد أهمية التعاون مع خبراء تكنولوجيا المعلومات في الجامعة وقسم نظم المعلومات الجغرافية الذي يعتبر الأول من نوعه في فلسطين، واكد ان أي طالب سيتقدم للدراسات العليا للحصول على درجة الدكتوراه في المساحة ستقوم شركة اكسيس لأجهزة المساحة بدعمه وتوفير نصف الاجر التعليمي المترتب على دراسة الدكتوراه في المساحة.

وخلال الورشة تم توقيع عدد من اتفاقيات التعاون بين الجامعة العربية الامريكية وهيئة تسوية الأراضي والمياه، وشركة اكسيس لأجهزة المساحة، كما قامت الجامعة العربية الامريكية بتكريم الوزير القاضي موسى شكارنة بدرع الجامعة، كما كرمت المهندس سلامة عواودة مدير عام شركة اكسيس لأجهزة المساحة لمساهمة الشركة في التبرع بمختبر مساحة للجامعة العربية الامريكية، بهدف تعزيز العملية التدريسية لطلبة قسم نظم المعلومات الجغرافية.

وتلا الافتتاح عقد جلسات متخصصة تحدث في الأولى الأستاذ نزيه حنتش حول تسوية الأراضي مفهوم وإجراءات، اما في الجلسة الثانية فقد قدم فيها الدكتور فايز المصري مداخلة حول إدارة عطاءات مشاريع تسوية الأراضي والمياه، وفي الجلسة الثالثة استعرض فيها المهندس سلامة عواودة التقنيات الجديدة في اعمال التسوية – نظرة حول المستقبل، وفي الجلسة الرابعة والختامية تناول فيها الأستاذ محمد الطروة موضوع تسوية الأراضي بين القانون والواقع، كما ادارت الأستاذة ختام عياد حلقة نقاش واسئلة في نهاية الورشة.

جانب من التكريم